زين الدين زيدان: الرحلة من شوارع مرسيليا إلى ملكية كرة القدم

زين الدين زيدان أخبار

تجتذب كرة القدم الآلاف والآلاف من المشجعين إلى المدرجات، وهم على استعداد لمتابعة نجومهم في كل مكان. زين الدين زيدان هو بلا شك أحد تلك الرموز. الرجل الوسيم الوحشي ذو الابتسامة الهوليوودية والنظرة الفولاذية جعل من مسيرته المهنية كواحد من أفضل لاعبي كرة القدم خلال نصف القرن الماضي وأعلن نفسه كمدرب لامع بنفس القدر.

زين الدين زيدان

الطفولة والشباب

في 23 يونيو 1972، أنجبت عاملة المتجر الجزائرية سميلة وربة المنزل مليكة طفلهما الخامس، وهو صبي. أطلق على الابن اسم زين الدين الذي يترجم إلى “جمال الإيمان” (الاسم الكامل – زين الدين يزيد). وبحلول الوقت الذي ظهرت فيه الأصغر في عائلة زيدان، كانت الابنة ليلى والأبناء نور الدين وجمال وفريد ​​يكبرون. والدا لاعب كرة القدم هم أبناء عمومة.

عاش الزيدانيون في البداية في المنطقة الشمالية من الجزائر – منطقة القبائل. وفي وقت لاحق، عندما اندلعت حرب الاستقلال، انتقلت العائلة إلى مرسيليا، وولد زين الدين في فرنسا. ليس من قبيل الصدفة أن يطلق الجمهور على زيدان لقب الفرنسي، لكن لاعب كرة القدم نفسه لم ينس جنسيته، وبالتالي احتفظ بجنسية وطنه العرقي.

مثل العديد من نجوم لعب الكرة، تنبع السيرة الرياضية لزيدان من الألعاب في الفناء الخلفي. عندما كان طفلا، بالإضافة إلى كرة القدم، ركب الصبي لوح التزلج والدراجة، وحصل على الحزام الأخضر في الجودو. وسرعان ما بدأ الناس في مجتمع كرة القدم يتحدثون عن نجاح الصبي الموهوب. تمت مكافأة عمل زين الدين البالغ من العمر 10 سنوات برخصة خاصة، مما منحه الفرصة لتجربة حظه في دوري المحترفين.

حصل زيدان على تجربته الأولى في اللعب الجاد في ناديي سان هنري وسيتيم ليه فالون. في سن الرابعة عشرة، لفت زين الدين انتباه أحد معاهد كرة القدم التي يديرها الاتحاد الفرنسي لكرة القدم. حصل المراهق الموهوب على تعليم جيد ودعم كامل في فريق الشباب بالنادي في منتجع مدينة كان. بعد عامين، ظهر الرياضي في التشكيلة الرئيسية.

وبالفعل في ذلك الوقت، لاحظ الخبراء أن لاعب كرة القدم زيدان كان غير مستقر عاطفياً؛ وحتى ذلك الحين، استخدم زين الدين رأسيته المميزة ضد خصومه، الأمر الذي تسبب مع مرور الوقت في الكثير من المشاكل. ولهذا السبب، لم يتم أخذ الرياضي في الاعتبار في شبابه عند تشكيل فرق الشباب الفرنسية تحت 19 سنة وتحت 21 سنة.

قيم هذه المقالة
Zinedine Zidane
اضف تعليق